مدرسة الدراسات الإستراتيجية والدولية
نبذة عن المدرسة

تأسس مركز الدراسات الإفريقية والدولية بالأكاديمية عام 1999م، بهدف إجراء البحوث والدراسات في مختلف المجالات الإفريقية والدولية. ثم استحدثت، عام 2002م، أربعة برامج دراسية للحصول على درجة الإجازة العالية (الماجستير) في الدراسات الإفريقية، وبحسب التخصصات النوعية الأساسية بالمركز، فقد كانت البرامج على النحو التالي:-

1.     الدراسات السياسية. 

2.    الدراسات الاقتصادية. 

3.    الدراسات الاجتماعية. 

4.   الدراسات  القانونية.

تمت المباشرة بقبول الطلبة للدراسة من أجل الحصول على درجة الإجازة العالية (الماجستير) بحسب التخصصات المذكورة أعلاه، اعتباراً من فصل الربيع 2002م. وفي فصل الخريف 2003م، تمت المباشرة في قبول الطلبة  للدراسة، من أجل الحصول على درجة الإجازة الدقيقة (الدكتوراء) وفق البرنامج الخاص بهذه الدرجة.

وبهدف التوسع في البرامج العلمية والدراسية، لتشمل الفضاءآت العالمية الكبرى، والتحولات النوعية في العلاقات الدولية، تم في خريف عام 2004م، تعديل اسم المركز ليصبح (مركز الدراسات الدولية والإستراتيجية). واستحدثت ثلاثة برامج دراسية، ركزت على الدراسات الإفريقية، والدراسات الأوروبية، ودراسات العلاقات الاقتصادية الدولية، وفي فصلي الربيع والخريف من عام 2005م، استحدث برنامجي الدراسات الأمريكية، والدراسات الآسيوية. وفي خريف 2005م، تمت مناقشة وإجازة أول رسالة للحصول على درجة الإجازة العلية (الماجستير).

في خريف 2006م، تم تغيير اسم المركز ليصبح؛ مدرسة الدراسات الإستراتيجية والدولية، التي تضم اليوم أربعة أقسام هي:ـ 

1.     قسم العلوم السياسية.

2. قسم العلاقات الاقتصادية الدولية. 

3.    قسم الدراسات الدبلوماسية. 

4. قسم الدراسات الإقليمية والدولية. وينقسم هذا القسم إلى أربع شُعب هي:ـ 

    – شعبة الدراسات الأمريكية. 

    – شعبة الدراسات الأوروبية. 

    – شعبة الدراسات الأفريقية.

    – شعبة الدراسات الآسيوية.

رؤية المدرسة

تتطلع المدرسة إلى تعميق روح البحث والتحليل العلمي عند الطلاب، حول القضايا الدولية المؤثرة دول المجموعة الدولية داخلياً وخارجياً، و حول قضايا السلام والأمن والتنمية والتعاون الدولي.

رسالة المدرسة

إيمانا بأهمية مواكبة التغيرات العالمية، واستجابة لمتطلبات البحث العلمي في القضايا الإستراتيجية والسياسات الدولية، في الولايات المتحدة الأمريكية، وأمريكا الجنوبية، والاتحاد الأوروبي، وروسيا الاتحادية، بالإضافة إلى التحولات والتحديات الكبرى، في القارتين الإفريقية والآسيوية ، تسعى هذه المدرسة إلى تعميق مجال البحث والتحليل العملي، أمام توسع اهتمام المؤسسات المعنية في ليبيا، بموضوعات العلاقات السياسية والاقتصادية والدبلوماسية الدولية، والاستفادة من الخبرات المتنوعة والمتميزة في الأكاديمية لتطوير علاقات التعاون والحوار العلمي البناء، مع المؤسسات الأكاديمية المناظرة.

أهداف المدرسة

تهدف هذه المدرسة إلى:ـ

1.   تعميق القدرات العلمية في البحث والتحليل لدى الطلاب المسجلين فيها، في الموضوعات التخصصية، في مجال العلاقات الاقتصادية الدولية، والدراسات الإستراتيجية السياسية، والدراسات الدبلوماسية، والدراسات الإقليمية المتخصصة في دراسة وتحليل المناطق (الجغسياسية) في جميع القارات، مع الاهتمام بالدراسات الأنثربولوجية، وتركيز الاهتمام على بؤر ومكامن التوتر في العالم، والشروع في الدراسات الإستشرافية.

2.    تطوير التعاون العلمي مع المؤسسات الأكاديمية في ليبيا، وفي دول الشمال والجنوب من خلال المشاركة، أو عبر تنظيم المؤتمرات والندوات العلمية التخصصية المعنية بدراسة المشكلات الإستراتيجية والقضايا الدولية المعاصرة والمستقبلية.

3.    تطوير البرامج العلمية النظرية والتطبيقية لطلبة درجة الإجازة العالية (الماجستير)، وطلبة الإجازة الدقيقة (دكتوراء الفلسفة PhD)، في الأقسام المختلفة بالمدرسة، بما ينسجم مع التطورات التي تشهدها المؤسسات الأكاديمية في الدول الأوروبية، والبلدان المتقدمة في العالم، لضمان بناء أطر متخصصة في الشئون الإستراتيجية والدولية، لتلبية احتياجات الإدارات والمؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية.

المجلس العلمي بالمدرسة

يتكون المجلس العلمي لمدرسة الدراسات الإستراتيجية والدولية من كل من:ـ

1.     عميد المدرسة.

2. رئيس قسم الدراسة والامتحانات.

3. رئيس قسم العلوم السياسية.

4. رئيس قسم الدراسات الدبلوماسية.

5. رئيس قسم العلاقات الاقتصادية الدولية.

6. رئيس قسم الدراسات الإقليمية والدولية.

مواعيد بدء الدراسة

انسجاما مع توقيت بدء الدراسة بالأكاديمية، يبدأ العام الدراسي بالمدرسة مع أول شهر سبتمبر، وينتهي في منتصف شهر يوليو من كل عام، بواقع فصلين دراسيين (الخريف ـ والربيع )على أن تكون مدة الدراسة الفعلية في كل فصل دراسي (16) أسبوعا على الأقل.

لغة التدريس

تُعد اللغة العربية لغة أساسية بالمدرسة، ويجوز بقرار من المجلس العلمي للمدرسة، بناء على توصية من المجلس العلمي للقسم، أن تكون الدراسة لمقرر واحد، أو أكثر، أو إجراء بعض البحوث، بلغة أجنبية يحددها المجلس العلمي للمدرسة وفقاً للظروف المتعلقة بالموضوع.